بديل ـــ الرباط

علم "بديل"، من جهات جد مقربة، أن التعديل الحكومي المقرر إجراؤه في الأيام القليلة المقبلة "سيعصف" بمنصب الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، من الحكومة الحالية.

ورجحت المصادر ذاتها أن تكون عدم حضوة الحوار الوطني حول المجتمع المدني، بالرعاية الملكية، إحدى أسباب "تضحية" رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بمنصب الشوباني من الحكومة التي يقودها حزبه، في وقت أشارت مصادر أخرى إلى أن قضية تسجيل الوزير في الدكتوراه قبل أشهر كان له تأثير في موضوع التعديل الحكومي.

وتجدر الإشارة، إلى أن الشوباني، كان قد ألغى النسخة الأولى لليوم الوطني للمجتمع المدني، الذي كان مقررا تخليده في 13 مارس الجاري، حيث تضاربت التفسيرات حول هذا الإلغاء بين قائل ان الوزير ألغى المناسبة لانه توصل بما يفيد انه سيغادر الوزارة، وبين قائل ان الشوباني ألغى المنتدى لانه لم يحصل على الرعاية الملكية.

وكان الحبيب الشوباني، من أشد المنتقدين لمهرجان موازين منذ دخوله للحكومة المغربية حين تساءل في تصريحات صحفية "هل يتطابق مع حسن الحكامة تنظيم مهرجان بتمويل رسمي في حين هناك العديد من الخريجين يعانون من البطالة ومناطق تعاني من وسائل التدفئة؟ "، قبل أن يتدخل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لتوبيخه و ثنيه عن الخروج بهكذا تصريحات.

وكانت "دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية"، قد أعلنت يوم الأربعاء 11 مارس، اعتزامها تنظيم مسيرة وطنية في الأسابيع المقبلة، احتجاجا على ما أسمته "التدبير السياسي البعيد عن منطق النقاش والاستشارة المواطنة" في موضوع الحوار حول المجتمع المدني.