بديل - الرباط 

اتهم الجناح الطلابي "التجديد الطلابي"، لـ"حركة التوحيد والإصلاح"، والمقرب من حزب "العدالة والتنمية، ما أسماه "بالجهات العليا"، التي تقف وراء منع أنشطته في الجامعات والأحياء الجامعية في المملكة.

وطالبت بشرى بيريش، الكاتبة المحلية لـ"منظمة التجديد الطلابي"، فرع الرباط، في ندوة صحفية، مساء الأحد 07 دجنبر/ كانون الأول، بـ"الكشف عن من يقف وراء منع منظمتها الطلابية بالرباط من تنظيم فعالياتها الثقافية، خاصة وأن مسؤولي المؤسسات الجامعية يبررون المنع بوقوف جهات أمنية عليا وراء المنع".
وانتقدت المنظمة "الانزال الامني الكثيف الذي وصفته بالغير المسبوق بمدينة العرفان في غضون الاسبوع الماضي وقطع الكهرباء عن القاعة، التي كان مقررا أن تحتضن النشاط"، مشيرة إلى أن المكتب المحلي للمنظمة الطلابية "قرر تأجيل نشاطهم حفاظا على أمن وسلامة الطلبة والمرفق العام".