عاشت أغلب هيآت الأمن بمدينة أكادير حالة الاستنفار بسبب ارتداء أفراد من عناصر القوات العسكرية الأمريكية المشارِكة في مناورات عملية الأسد الإفريقي التي انطلقت يوم 15 ماي الماضي، أقمصة صيفية طبعت عليها خريطة المغرب بدون الأقاليم الصحراوية.

وحسب ما أكدته يومية "الصباح في عدد الإثنين 8 يونيو فإن عناصر الأمن سحبت تلك الأقمصة ممن كانوا يرتدونها، مشددة بحثها في المحلات التجارية الموجودة على واجهة البحر بالمدينة خاصة تلك التي تبيع الملابس الصيفية.

يشار إلى أن القوات العسكرية الأمريكية لازالت تشارك إلى جانب عناصر الجيش المغربي في مناورات بعدد من المناطق الجنوبية.