بديل- الرباط

اتهمت "الجمعية المغربية لمنخرطي التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية" وزير التشغيل بالتواطؤ ودعم الفساد، ووصفته بـ" الوزير المتواطئ"، في بيان جديد لها.

واعتبرت "جمعية المنخرطين بالتعاضدية"،  تصريح وزير التشغيل أثناء رده على سؤال إحدى الفرق النيابية بمجلس المستشارين، حول "اختلالات" التعاضدية يوم 25 نونبر الماضي "افتراءا وكذبا"، حيث أنكر الوزير وجود "خروقات" تستدعي تطبيق الفصل 26 من ظهير 1963.

من جهة أخرى راسلت "الجمعية"  رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، ووجهت مذكرة له وصفت بالقوية، حيث تؤكد جمعية "منخرطي التعاضدية العامة" أنها (المذكرة) تضم مجموعة من القرائن على "الفساد" المستشري بالتعاضدية، وتوضح طبيعة "الإختلالات المالية" بها.