بديل ـ الرباط

كشف تقرير أنجزته، "رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية"، المقربة من جبهة البوليساريو، عن إقدام السلطات المغربية، على عملية سرية لترحيل 80 سجين صحراوي، من السجن المحلي "الكحل" بالعين، نحو السجن المحلي لمدينة "أيت ملول"، شمال المملكة.

واستنكرت الهيئة الحقوقية الصحراوية، ما أسمته "استمرار الدولة المغربية في سياستها العنصرية الممنهجة في حق السجناء الصحراويين و حرمانهم من الحق في التطبيب والعلاج والمعاملة السيئة من تعذيب جسدي ونفسي بالإَضافة إلى إبعادهم عن عائلاتهم وذويهم". على حد زعم الرابطة.

وذكر تقرير الرابطة، أن عملية الترحيل التي أقدمت عليها المندوبية السامية للسجون في المغرب، تعد "غير قانونية وتخالف كل القوانين والعهود والمواثيق الدولية وكذا القانون المغربي المنظم للسجون نفسه المسجل تحت رقم 23-98، ليتم الزج بهم داخل زنازين ضيقة ومكتظة عن أخرها بالسجناء تفتقد لأبسط شروط الحياة العادية".

وحسب ما أفادت به الرابطة، فقد أقدم الـسجناء الـ80 المرحلين، على "إضراب عن الطعام" تنديدا بـ"الترحيل التعسفي الذي تعرضوا له والمعاملة العنصرية من طرف موظفي السجن وبعض السجناء".