بديل ـ صلاح الدين عابر

توجهت جمعية العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع مدينة آسفي في رسالة إلى المجلس الأعلى للحسابات تُطالبه فيها بإيفاد لجنة للتحقيق في كل الاتهامات الموجهة إلى المكتب المسير لفريق اولمبيك آسفي لكرة القدم والعمل على ردع المخالفين للقانون وناهبي المال العام، حسب وصف الجمعية المذكورة.

وقالت الجمعية الحقوقية، إن تَحريك المتابعة القضائية في حق من تبث تورطه في هذه الخروقات هو بمثابة التنزيل الحقيقي لمضامين الدستور كما أن الكشف عن ناهبي المال العام تأتي انطلاقا من احد المطالب الأساسية من أجل بناء دولة الحق والقانون.

ويُذكر أن الفريق العبدي، شهد مؤخراً موجة من التصدعات على مستوى المكتب المديري للفريق، حيث احتج عشاق و مُشجعين الفريق على الوضعية، و استقل رئيس المكتب المسير والأمين العام و أمين المال، بعد انتهاء عقدة الاحتضان التي تجمع المكتب الشريف للفوسفاط بالفريق، و اتهمت مجموعة " الألترا الشارك " المكتب الفوسفاطي بالتهرب من تسديد ديون بذمة الفريق وصلت إلى مليار و 800 مليون سنتيم.