بديل ـ شريف بلمصطفى

حملت جمعية "جمهور العاصمة لأنصار و محبي فريق الجيش الملكي"، مسؤولية أحداث الشغب التي وقعت خلال مباراة فريقهم مع فريق الدفاع الحسني الجديدي، للاعب زكرياء حذراف و سلوكه تجاه جمهور العساكر، إضافة إلى الطريقة التي تعامل بها رجال القوات المساعدة مع الجماهير.

و في بيان توصل الموقع بنسخة منه، أدانت الجمعية "كل أشكال العنف، على أن يتحمل كل طرف مسؤوليته في ما وقع، سواء من جانب القوات المساعدة التي هاجمت و استفزت الجماهير، أو اللاعب زكرياء حدراف الذي قام بحركة لا أخلاقية تجاه المشجعين، دون نسيان رد فعل جمهور الجيش الملكي"، بحسب البيان.

و شكرت الجمعية رجال الأمن لقيامهم "بعمل احترافي"، مضيفة أنه "لولاهم لكانت الخسائر أكبر".

و بالمقابل تساءلت الجمعية في ختام بيانها "إننا نطرح عدة تساؤلات حول قدرة القوات المساعدة على تنظيم مباراة في كرة القدم."