بديل ـ الرباط

أعاد الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان إلى الواجهة قضية "الإعتداءات" التي تعرض لها محتجون على العفو عن مغتصب الأطفال الإسباني "دانيال كالفان" من طرف القوات العمومية يوم فاتح غشت من سنة 2013.

و قرر الإئتلاف تنظيم وقفة احتجاجية رمزية أمام وزارة العدل و الحريات يوم الجمعة فاتح غشت على الساعة الثالثة زوالا، بمناسبة ذكرى مرور سنة عن الإعتداء على المحتجين ضد قرار العفو آنذاك.

و طالب منظمو الوقفة من وزير العدل إعادة فتح تحقيق في الأحداث التي أسفرت عن إصابات في صفوف متظاهرين سلميين بشارع محمد الخامس بالرباط، كما طالبوا أيضا بوضع حد للإفلات من العقاب و متابعة المتسببين في الإعتداء و المتورطين في إعطاء الأمر للقيام به.

يذكر أن الإسباني "دانيال كالفان" مغتصب الأطفال، قد تم الإفراج عنه بعفو ملكي منذ سنة في قضية هزت الرأي العام الوطني و الدولي. وقد تطرق "بديل" إلى ذكرى مرور سنة على الحدث في موضوع سابق.