استحضارا منها لمرور سنة على التصريحات المشؤومة لوزير الداخلية بالبرلمان في 15 يوليوز من السنة الفارطة، تنظم شبكة الجمعيات ضحايا المنع والتضييق يوم الأربعاء 15 يوليوز، وقفة احتجاجية رمزية أمام مبنى البرلمان على الساعة العاشرة مساء.

وحسب بيان للشبكة، فإن الوقفة التي أخير لها شعار "أوقفوا مصادرة الحق في التجمع والحق في التنظيم "؛ جاءت في إطار التحرك الذي تنهض به بعض الإطارات الحقوقية التي تتعرض للتضييق والحصار من طرف السلطات.

ووجهت الشبكة نداء إلى مختلف المكونات المجتمعية المدافعة عن الديمقراطية وحقوق الإنسان سياسية ونقابية وحقوقيية ونسائية وشبابية وجمعوية ،وإلى عموم المواطنات والمواطنين للمشاركة المكثفة في الوقفة الرمزية.

وفي نفس السياق دعت الشبكة مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية ووكالات الأنباء والملحقين الصحافيين بالسفارات، ومنظمات المجتمع المدني ، إلى الحضور للندوة الصحفية المنظمة يوم الأربعاء 15 يوليوز،على الساعة العاشرة والنصف صباحا بنادي هيئة المحامين بالرباط، وذلك بقصد وضع الرأي العام الوطني والدولي حول مستجدات الوضع الحقوقي المرتبط بمصادرة الحق في في التجمع والحق في التنظيم ، وببرنامج عمل الشبكة وتحركاتها المستقبلية وكذا بيانات المنع الذي تطال عشرات الإطارات الحقوقية لممارسة حقوقها في التجمع والتنظيم.

يشار إلى أن الشبكة تضم كلا من :العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، منظمة العفو الدولية – فرع المغرب، الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة، الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، جمعية "الحرية الآن"، الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، مرصد العدالة بالمغرب، جمعية أطاك-المغرب، جمعية العقد العالمي للماء-المغرب، الجمعية المغربية لصحافة التحقيق، جمعية الحقوق الرقمية، جمعية جذور ومنتدى مواطنون .