بديل- الرباط

ودعت جماهير إنتر ميلان الإيطالي قائد الفريق الأرجنتيني خافيير زانيتي، الذي لعب آخر مباراة له مع الفريق الذي فاز على لاتسيو 4-1 ضمن الجولة الـ37 من الدوري الإيطالي، السبت.

ودخل زانيتي الملعب في الدقيقة 52، فيما جهزت إدارة الإنتر منصبا إداريا لصاحب الـ40 عاماً بعد عطائه لمدة 20 عاما في صفوف الأفاعي.
وقال توهير رئيس الإنتر، إن زانيتي سيلعب دورا هاما في إنترناسيونالي، فيما ودعت جماهير ملعب سان سيرو القائد للمرة الأخيرة.

ورفع الإنتر رصيده إلى 60 نقطة من 37 مباراة بفارق نقطة عن فيورنتينا الذي يحل على ليفورنو، الأحد، فيما سجل أهداف الفريق المهاجم الأرجنتيني رودريغو بالاسيو عندما سجل ثنائية للفريق اللومباردي (7 و37)، وأضاف مواطنه ماورو إيكاردي (34) الهدف الثالث، والبرازيلي هرنانيس الرابع في مرمى فريقه السابق (79)، فيما سجل المخضرم جوزيبي بيافا هدف لاتسيو الوحيد (2).

إلى ذلك، قال رئيس النادي، إيريك توهير، إن والتر ماتزاري مدرب الفريق، سيستمر في منصبه الموسم المقبل، وقال رجل الأعمال الإندونيسي توهير بعد وصوله السبت لمطار مالبينسا في ميلانو: "ماتساري سيبقى. لا يزال عقده مستمرا، وأريد أن أحترم ذلك".

ولم يخف مشجعو إنترناسيونالي عدم رضاهم عن الموسم المتذبذب للفريق في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، إذ يحتل حاليا المركز الخامس بـ70 نقطة، فيما يكافح للتأهل لكأس الأندية الأوروبية.

ويواجه المدرب ماتزاري انتقادات كبيرة بعد الأداء السيئ حين خسر الفريق 1-0، الأحد الماضي، أمام الغريم المحلي آيه سي ميلان الذي يحتل المركز الثامن برصيد 54 نقطة، بينما يأتي بارما في المركز السابع.

وقال توهير "أفهم ما يقوله المشجعون. لست سعيدا أيضا، لكننا نحتاج لمنح المدرب فرصة، من المهم أن نبدأ الموسم المقبل ببعض الاستقرار لكي نحقق نموا".

وأضاف: "هذا يوم مهم جدا بالنسبة لزانيتي، وأنا سعيد جدا من أجله. أتطلع للعمل معه في النادي. القرار النهائي بشأن الدور الذي سيقوم به سيتخذ في نهاية الموسم".