بديل- الرباط

تعرضت امرأة بحي "زواغة" بمدينة فاس، لجريمة قتل من طرف زوجها، بعد أن "ذبحها" و طعنها بمدية لأكثر من 170 مرة في أنحاء مختلفة من جسدها.

وحسب يومية "المساء" في عددها ليوم الأربعاء 17 شتنبر، فإن عائلة الضحية ، البالغة من العمر23 سنة ،قد وجهت التهمة لزوجها الذي قالت عنه بأنه تزوجها بعدما "اغتصبها" تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض،" و"الماء القاطع"، وهي تتابع دراستها في التعليم الثانوي تخصص علوم تجريبية، وكشفت أن الضحية سبق لها أن تعرضت لعملية إجهاض بعد حمل ناجم عن علاقة غير شرعية مع نفس الشخص الذي تزوجها بعد ذلك.

و تضيف "المساء"، أن الشرطة القضائية باشرت متابعة شقيق الزوج في حالة اعتقال، بعدما اختفى عن الأنظار لعدة أيام مباشرة بعد ارتكاب هذه الجريمة البشعة.