في هذه الحلقة يرى "بديل" أن جعل المغرب "زبالة" لأوربا مُجرد تأكيد لنظرة المسؤولين للمواطنين المغاربة على انهم مجرد "زبل"، بدليل وضع أزيد من 60 سجين في غرفة واحدة، وحمل بعض قتلى فياضانات كلميم في شاحنة لنقل الازبال.

وفي الحلقة يقدم "بديل" جملة من المعطيات تؤكد على ان المسؤولين ينظرون للمغاربة كـ"زبل"، سواء عند كسر العصي فوق جماجم الأساتذة المتدربين أو عند الأحكام على الصحافيين المستقلين دون الإستماع إليهم، أو عند تبديد الملايير دون متابعة احد، أو عند فتح تحقيقات بخصوص فواجع أو كوارث أو جرائم دون ان تظهر نتائج هذه التحقيقات لحدود الساعة.

"بديل" يرى أن أخطر من جلب الأزبال هو إشاعة الفزع وسط الرأي العام وحديث الصحافة عن سرطان ونفايات طبية وأمراض ناجمة عن هذه النفايات ولحد الساعة لا ديوان ملكي أصدر بيانا ولا ناطق رسمي باسم الحكومة تحدث في الموضوع ولا وكيل عام بمحكمة النقض بحكم الإختصاص فتح تحقيقا مع الوزيرة حكيمة الحيطي علما ان النيابة العامة تتحرك فقط لوشاية وليس بالضرورة وجود شكاية.