أكد متحدث باسم الصناعات الإسرائيلية، وصول طائرة ركاب عليها شعار شركة الطيران السعودية "الناقل السعودي الوطني"، ومكتوب عليها "السعودية" باللغتين العربية والإنجليزية في مطار "بن غوريون" الإسرائيلي، حسب موقع "اسرائيل تايم" الإسرائيلي.

وحسب ما ذكره موقع "إذاعة مونت كارلو الدولية"، فقد أصابت الصدمة موظفي المطار لدى رؤيتهم الطائرة على المدرج حسب تعليقات لبعضهم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ".

وحسب نفس المصدر "فإن الطائرة المملوكة لشركة أوروبية، والمؤجورة لشركة الطيران السعودية، كانت قادمة من العاصمة البلجيكية بروكسيل بدون ركاب، لإجراء أعمال الصيانة التي تقوم بها الصناعات الجوية الإسرائيلية الذي هو جزء من الخدمات التي يقدمها مطار "بن غوريون".

بالمقابل نفت "الخطوط الجوية السعودية" ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، حول كون طائرة سعودية قد هبطت في مطار بن غوريون في تل أبيب بإسرائيل.

وأكد موقع "الرياض" نقلا عن الشركة " أنه لا صحة لهبوط أي من طائرات الخطوط السعودية في المطار المذكور،" موضحة (الشركة) " أنه يمنع على طائراتها الهبوط أو العبور في الدول التي لا تربطها علاقات مع المملكة".

وأضافت "الخطوط الجوية السعودية" حسب نفس الموقع دائما "أنها تعمل على التأكد إن كانت إحدى الشركات المرتبطة بعقود إيجار معها خالفت الاتفاقية".

وجدير بالذكر أن السعودية، لا تعترف بدولة إسرائيل ولا توجد أي علاقات رسمية بينهما، بل إن السعودية تعتبرها عدوا لا يجب التعامل معه، وهو ما أثار موجة من الجدل في إسرائيل من جهة وبين رواد شبكات التواصل الاجتماعي في ربوع الدول العربي، العربية من جهة أخرى.