بديل ــ سيدي قاسم

عثر مواطنون يوم الجمعة 17 أبريل، بإحدى مطارح النفايات بمدينة جرف الملحة، على جثة الطفلة سليمة المومني، التي اختفت عن الأنظار بحر الأسبوع الماضي.

الطفلة سليمة التي تبلغ من العمر 5 سنوات والتي تقطن بتجزئة المرجة، وُجدت مجردة من ملابسها، وسط الأزبال مما اشعل احتجاجات عارمة لدى الساكنة التي خرجت في حشود كبيرة جابت بعض شوارع المدينة، متجهة صوب قصر البلدية، رافعة شعارات تنادي بضرورة كشف الحقيقة كاملة في وفاة الطفلة.

وطالب نشطاء المجتمع المدني ﺑﺘﻜﺜﻴﻒ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺃﻱ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻔﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺾ على مرتكبي "الجريمة"، كما طالبوا السلطات المحلية  ﺑﺘﺤﻤﻞ ﻣﺴﺆﻟﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺘﺴﺮﻳﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺚ.

وتوجهت مصالح الامن إلى عين المكان للتحقيق في النازلة، قبل أن تلتحق عناصر الشرطة العلمية، ليتم  نقل جثة "الضحية" الى المستشفى الإقليم بسيدي قاسم من اجل مباشرة  التشريح الطبي، فيما لازالت أسباب وحيثيات الحادث مجهولة في انتظار صدور التقرير الرسمي من الجهات المعنية.