بديل ـ وكالات

أكدت الأمم المتحدة الخميس الإفراج عن الجنود الفيجيين، الذين احتجزتهم "جبهة النصرة" منذ أيام. وأوضح عبد الرحمن أن عملية الإفراج تمت بوساطة من دولة عربية.

فقد أكد متحدث باسم الأمم المتحدة الإفراج الخميس عن 45 من جنود حفظ السلام الفيجيين الذي اختطفتهم قبل أسبوعين جبهة النصرة الموالية للقاعدة في الجزء السوري من هضبة الجولان المحتلة.

وقال المتحدث "تم اليوم في الساعة 14,30 بالتوقيت المحلي تسليم جنود السلام الفيجيين الخمسة والاربعين الذين كانوا محتجزين الى قوة الامم المتحدة عند الموقع 80".

وكان الجنود الفيجيون ضمن مراقبي قوة الامم المتحدة في الجولان التي تشرف على وقف اطلاق النار بين اسرائيل وسوريا منذ 1974.