بديل ـ شريف بلمصطفى

قدم الصحفي، عبد الغني جبار، استقالته من رئاسة تحرير النشرة الأخيرة بالقناة الأولى بسبب ما أسماه "التعامل اللامهني للقناة الأولى مع أحداث الفيضانات التي اجتاحت منطقة كلميم".

و في اتصال هاتفي له مع الموقع، أكد عبد الغني جبار، أن استقالته جاءت بعد تراكمات عديدة، و قضية الفيضانات هي بمثابة "النقطة التي أفاضت الكأس"، بعد أن خصصت القناة الأولى دقيقة واحدة لتغطية فاجعة الفيضانات التي ضربت مناطق متعددة و خاصة اقليم كلميم.

و أضاف جبار، في حديثه للموقع، أنه من غير المعقول أن تعيش منطقة كلميم على وقع فيضانات مميتة و كارثة إنسانية، و القناة الأولى لم ترسل طاقما لتغطية ما يجري، من أجل تقريب المشاهد المغربي مما يجري، في إطار المهنية التي تفرضها أخلاقيات العمل الصحفي.

وأوضح المتحد أنه متشبث باستقالته، رغم رفض مديرة قسم الأخبار لها، و أنه سيتصرف وفق ما يمليه عليه الضمير المهني.