نفى المحامي الحبيب حاجي، رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" أن تكون للمشاركة السياسية أي جدوى في غياب وعي المواطنين بحقوقهم وقيم المواطنة.

وقال حاجي إن المغرب يعاني من الجهل والأمية والتخلف، موضحا أن أمين عام حزب سياسي عريق لا يعرف معنى العلمانية (ربما يقصد حميد شباط، الأمين العام لحزب الإستقلال، حين قال في أجدير إن البام علماني، ويريد تطبيق العلمانية في المغرب).

واعتبر حاجي، خلال مداخلة له بمدينة الشاون، مؤخرا، أن أكبر عائق أمام التنمية والمشاركة السياسية هو الجهل والأمية والتخلف، داعيا الدولة المغربية إلى فرض إجبارية التعليم.