سيعرف قطاع التنقل بين المغرب والجار إسبانيا "ثورة" بعد المشروع المعتزم إطلاقه للتنقل بين البلدين عبر المروحيات في زمن 15 دقيقة.

وبحسب ما ذكرته يومية "اخبار اليوم" في عددها ليوم الأربعاء 24 غشت الجاري، فغنه في الوقت الذي لا يزال مشروع الجسر البحري الكبير الذي سيربط بين المغرب وإسبانيا في 30 دقيقة عالقا، كشفت مصادر إسبانية مطلعة أنه يتم التحضير لإطلاق مشروع "جسر جوي مروحي" بديل يربط بين مدينة طنجة والأندلس في أقل من 15 دقيقة ليكون حقيقة واقعية كبديل ل"الجسر البحري".

وأضاف ذات الصحيفة أن شركة "هيليتي" التي تقدمت بالمشروع، الذي وافقت عليه مبدئيا الجهات المغربية المختصة، تسعى إلى إحداث في البداية لخطين جويين يربطان بين مدينة طنجة والجزيرة الخضراء وطنجة بمدينة مالقة في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة وبأسعار قد لا تتجاوز 500 درهم.