سيخضع المرشحون لمنصب الأمين العام، للأمم المتحدة، ابتداء من الثلاثاء القادم في نيويورك، لجلسات استماع أمام الجمعية العمومية، لإعلان ترشيحاتهم، والدفاع عنها وإقناع مندوبي هذه المنظمة الدولية بها.

وأوردت وكالة "فرانس بريس"، أن الجلسات ستكون شبيهة بمقابلات الحصول على المنصب الذي أعلن ثمانية أشخاص حتى الآن ترشحهم له -أربعة رجال وأربع نساء- على أن تكون مدة الاستماع ساعتين لكل منهم.

وأضاف المصدر، أن المرشحين سيعرضون مفهومهم لمنصب كبير الديبلوماسيين وأهدافهم، ويردون على أسئلة البلدان الأعضاء الـ 193.

يشار إلى أن الأمين العام الحالي للأمم المتحدة، بان كي مون ستنتهي ولايته نهاية السنة الحالية، بعد ولايتين استمرت كل منهما خمس سنوات.