بديل ـ الرباط

قضت ابتدائية تطوان، يوم الإثنين 08 شتنبر، في حق ما بات يعرف بـ"شبيه الملك محمد السادس"، بالسجن ثلاث سنوات نافذة، بعد اتهامه بـ"انتحال صفة شخصية سامية".

 وحصل الموقع على معطيات جديدة، تفيد أن المعني دهس شابا بسيارته الفارهة في الفنيدق، قبل أن يهرب، لكن الشرطة تمكنت، بمساعدة مواطن، من تسجيل رقم سيارته، ليجري توقيفه بـ"ساحة الحمامة" بتطوان، قبل أن يترك السيارة ويهرب، لتجد الشرطة 14 بطاقة تعريف وطنية ومبلغ مالي وبطاقة مزورة، عليها صورة المُدان، وصفة تفيد أنه"مُلقن ولي العهد أصول الدين"، لتنطلق التحريات، التي قادت إلى اعتقاله، قرب مدينة الرباط.

ونسبة إلى مصادر مطلعة فإن المعني، كان يركب على سيارة فارهة، يحيي من داخلها بيده المواطنين، دون أن ينزل زجاجها كاملا، حتى لا يُكتشف أمره، وقد استدعت الشرطة مواطنة من "القصر الصغير"، كانت بطاقة تعريفها ضمن البطائق المحجوزة، وحين سُؤلت عن بطاقتها ردت بأنها لدى "سيدنا" على حد تعبيرها.