أصدرت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء اليوم الخميس 31 دجنبر، حكما يقضي بإدانة الفنان الشعبي سعيد ولد الحوات بالسجن ثلاث سنوات نافذة، مع غرامة قدرها 80 ألف درهم بتهمة اغتصاب قاصر.

وكان الحكم الإبتدائي قد قضى يوم الخميس 12 مارس، ببراءة المغني ولد الحوات بعد أن استندت المحكمة في حكمها على تقرير الخبرة الطبية الذي كشف أن بكارة الفتاة التي اتهمت ولد الحوات باغتصاب وافتضاض بكرتها، سبق وأن افتضت وأنها انكمشت بفعل التقادم، كما أظهر التقرير الطبي أن الفتاة قد تكون فاقدة لبكارتها قبل التاريخ الذي قيل إنها تعرضت خلاله للاغتصاب من ولد الحوات.

وغادر الفنان الشعبي سعيد ولد صباح الجمعة 13 مارس، السجن، بعد أن قضى شهورا وراء قضبان سجن عكاشة، قبل أن يُصدَم بعد صدور حُكم اليوم.

وأمام الفنان ولد الحوات مُهلة قدرها عشرت أيام من أجل استئناف الحكم مجددا أمام محكمة النقض.