بديل ـ رويترز

قالت متحدثة باسم مستشفى في القدس إن رجلا اسرائيليا أصيب في هجوم صدم فيه فلسطيني بسيارته مجموعة من المارة توفي متأثرا بجراحه يوم الجمعة ليصل عدد القتلى إلى ثلاثة بينهم قائد السيارة الذي قتلته الشرطة بالرصاص في موقع الحادث.

وأعلنت حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء عند موقف للترام بالقدس.

وقالت المتحدثة إن شابا (20 عاما) توفي في مركز هداسا الطبي في القدس متأثرا باصابته. وقتل شرطي من حرس الحدود الاسرائيلي في الهجوم الذي شنه فلسطيني من القدس الشرقية.

وتصاعدت حدة التوترات بشكل مطرد في القدس منذ ما قبل الحرب في غزة التي انتهت باتفاق هدنة في أواخر أغسطس آب. وأحرق شاب فلسطيني حيا في بداية شهر يوليو تموز على يد مهاجمين يهود ثأرا لمقتل ثلاثة شبان اسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة.

ونشرت الشرطة الاسرائيلية قوات اضافية يوم الجمعة في محاولة لمنع تفجر المزيد من العنف كما منعت المصلين الرجال الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما من الصلاة في المسجد الأقصى.

ويتهم الفلسطينيون اسرائيل بمحاولة تغيير الوضع القائم الحساس للمسجد الأقصى مستشهدين بزيارات اسرائيليين من الجناح اليميني يسعون للحصول على حق الصلاة هناك.