بديل ـ الرباط

أكد جواد بنموسى، رئيس "جمعية الإدريسية لهواة الموسيقى الأندلسية المغربية" لموقع "بديل" إلغاء الفنانين خالد العوفير وعادل بنجلون وعلي بنيس، مشاركتهم في حفل فني، كان مقررا لهم أن يشاركوا فيه ضمن مهرجان فني  في دولة اسرائيل، مشيرا بنموسى إلى أن الفنان أمين الدبي، الذي يرأس مجموعة "شباب الأندلس"، لا علاقة له بهذا الموضوع، بعد أن وجد نفسه في دائرة الإتهام، لان المجموعة المعنية التي يرأسها خالد العفوير تحمل نفس الإسم.

ووصف بنموسى موقف المنسحبين بالموقف "النبيل"، مؤكد انسحابهم من المجموعة، وتبرأهم من الشخص الذي يصر على مشاركتهم في المهرجان المعني.

وكانت "مبادرة حملة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل" المعروفة اختصارا بـ"بي دي إس المغرب"، قد دعت فرقة “شباب الأندلس” التي ستشارك في المهرجان، إلى العدول عن هذه المشاركة، ومقاطعة المهرجان، مطالبة المبادرة في رسالة حصل الموقع على نسخة منها، بالانسحاب من المهرجان، معتبرة "موسم الثقافة في القدس" هو "موسم تزيين الوجه البشع للصهيونية عبر الثقافة خاصة وأن صور الأشلاء والدمار في غزة لا تزال عالقة في أذهان الناس عبر العالم".