بديل ـ الرباط

قالت مصادر اتحادية مُقربة لموقع "بديل"  إن "تيار الزايدي" يستعد للخروج من حزب "الإتحاد الإشتراكي" بعد أن  أجرى مفاوضات مع من تبقى من قادة "الإتحاد الوطني للقوات الشعبية" لإحياء الاخير.

ويقود المفاوضات عن تيار الزايدي عبد العالي دومو، وعلم "بديل" أن اللقاءت جرت كلها في الرباط.

من جهة أخرى، علم "بديل" من مصادر أخرى، أن الإتحاديين العربي عجول وعلي بوعبيد ومحمد الأشعري أصبحوا قاب قوسين من الإعلان عن حزبهم الجديد، وقالت المصادر إن المعنيين أنهوا مشروعهم السياسي، ولم يبق لهم سوى الخروج إلى العلن.

وفي تعليقه على هذا الخبر قال جواد بنعيسى، المستقيل مؤخرا من الإتحاد " كل شيء أصبح عاديا اليوم في الإتحاد وهناك أمور ترتب أقوى من كل هذا، وهو شيء طبيعي في ظل العبث الذي يعرفه المشهد السياسي والطريقة التحكمية والإنفرادية التي يُسيِّر بها ادريس لشكر شؤون الحزب، سواء على المستوى التنظيمي أو على السياسي، لكن مع ذلك هناك نقاش من اجل وحدة الحزب".