بديل ــ الرباط

هاجم مُنتمون لتيار "الإنفتاح و الديموقراطية"، إلياس العماري، القيادي في حزب "الأصالة و المعاصرة"، متهمين إياه بالتدخل في شؤون حزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية".

اتهامات التيار، جاءت خلال اجتماع سكرتاريته، بمنزل الراحل أحمد الزايدي في بوزنيقة أول أمس الأربعاء 17 دجنبر، حيث أكد المنتمون للتيار، أن الياس العماري هو من يقف وراء مبادرة "من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي"، التي أطلقها الإتحادي السابق محمد لخصاصي.

واعتبر رفاق الزايدي، أن توقيع عدد من أعضاء تيارهم، على نداء "من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي"، هو "خيانة" للراحل وأن ذلك جاء بطلب من إلياس العماري الذي يحرك لخصاصي كما يشاء، على حد زعمهم.

يذكر أن حوالي 80 عضوا من اللجنة الإدارية للاتحاد الاشتراكي، وما يناهز 100 من أعضاء المجلس الوطني، بالإضافة إلى ستة من أعضاء المكتب السياسي، وقعوا على نداء "من أجل مستقبل الاتحاد الاشتراكي".