بديل ـ  فرانس 24

أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات شفيق صرصار مساء الأحد 26 أكتوبر، بعد غلق مكاتب الاقتراع، أنه بحسب أرقام جزئية فإن نسبة المشاركة بلغت نحو 60 بالمئة في الانتخابات، فيما لن تعرف نتائج هذه الانتخابات قبل الاثنين 28 أكتوبر.

وهنأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشعب التونسي على هذه الانتخابات. وقال أوباما في بيان "باسم جميع الأمريكيين أهنئ شعب تونس على الانتخاب الديموقراطي لبرلمان جديد، وهو مرحلة مهمة في الانتقال السياسي التاريخي لتونس".

وتابع أوباما "إن التونسيين بوضعهم بطاقات الاقتراع في الصناديق اليوم إنما يواصلون إلهام الناس في منطقتهم وفي العالم كما فعلوا خلال ثورة 2011، ومع اعتماد دستور جديد خلال هذا العام".

وأضاف الرئيس الأمريكي في بيانه "أن الولايات المتحدة تكرر التزامها دعم الديموقراطية في تونس وإقامة شراكة مع الحكومة المقبلة للاستفادة من الفرص الاقتصادية وحماية الحرية وضمان الأمن لجميع التونسيين".