بديل ـ الرباط

احتجت عائلات شهداء وجرحى الثورة التونسية، اليوم الأربعاء، أمام مقر ولاية تونس، للمطالبة بمحاكمة قاتلي أبنائهم. ونددت العائلات بموقف الحكومة معتبرة أنها تجاهلت قضيتهم، كما شككت في العدالة العسكرية بسبب بطئها في إظهار الحقيقة حسب رأيهم. وجاء هذا الاحتجاج تلبية لنداء جمعية الدفاع عن حقوق شهداء وجرحى الثورة التونسية، تحت شعار "لا نثق في العدالة العسكرية". وأكدت ليلى حداد، محامية عائلات شهداء وجرحى الثورة، تشبث العائلات بحقهم في معرفة الحقيقة رغم العقبات السياسية والقضائية. من جهته، طالب سالم جلاسي، أب الشهيد ياسين جلاسي، الحكومة التونسية بتسريع التحقيقات في القضايا التي حصلت خلال الثورة وملاحقة الجناة. واعتبرت سامية محيمدي، أخت الشهيد هشام محيمدي، أن تخليد الذكرى السابعة والستين لعيد الشهداء يشكل مناسبة للتذكير بمطالب عائلات شهداء وجرحى الثورة.