أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أنه تمكن من إيقاف 09 أشخاص بكل من طنجة والعرائش وسلا يوم الأربعاء 2 شتنبر، لضلوعهم في أعمال غش وبيع مواد فاسدة تشكل خطرا بالغا على الصحة العامة للمواطنين.

وأوررد بيان لوزارة الداخلية، توصل به "بديل"، أن التحريات مكنت من رصد مجموعة من المخازن بمدينة طنجة تفتقر لشروط السلامة الصحية، والتي يقتني منها الباعة المتجولون للأكلات الخفيفة كميات كبيرة من لحوم الدواجن غير الصالحة للاستهلاك، مصدرها شركة متخصصة في تربية وبيع لحوم الدواجن ومشتقاتها بالعرائش، وأحد المزودين بمدينة سلا.

واضاف نفس البيان أن الوحدة الصناعية المذكورة تعمل  على إنتاج مشتقات اللحوم الفاسدة التي يتم ترويجها، من خلال خلط لحوم دواجن غير صالحة للاستهلاك مع بقاياها وعظامها باستعمال آلات خاصة، مخالفين في ذلك الضوابط القانونية الجاري بها العمل، كما تتم عملية الذبح عن طريق الصعق بالتيار الكهربائي عوض ذبحها تبعا لتعاليم الدين الإسلامي.

ولتضليل المستهلكين، يردف البيان، يتم مزج هذه اللحوم بتوابل ومنكهات يتم اقتناؤها من مدينة سبتة، قبل عرضها للبيع، وذلك دون مراعاة آثارها السلبية على صحة المواطنين.

إلى ذلك اشارت الوزارة إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.