اعتقلت القوات الأمنية، مساء الثلاثاء 17نونبر، حوالي 430 متفرجا على هامش المباراة التي جمعت فريقي الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني، برسم الدورة السابعة من البطولة الاحترافية.

ومن بين المعتقلين، يوجد حوالي 420 قاصرا، حاولوا الدخول إلى مركب محمد الخامس، دون أن يكونوا مرفوقين بأولياء أمورهم، في حين أن عشرة آخرين تم اعتقالهم لحيازتهم أسلحة بيضاء والسرقة والسكر العلني.

وكانت قوات الأمن عمدت إلى إخلاء سبيل القاصرين بعد استدعاء أولياء أمورهم، في حين يمثُل عشرة مشجعين أمام وكيل الملك.