بديل ـــ ومع

أفادت مصالح الإنقاذ الإسبانية أنه تم توقيف أحد عشر مهاجرا مغاربيا سريا، أمس الأحد في جنوب إسبانيا عند محاولتهم الالتحاق بالسواحل الإسبانية على متن قارب مطاطي

وأضافت أنه تم اعتراض هؤلاء المهاجرين من قبل الحرس المدني على بعد عشرة أميال بحرية بعرض سواحل غرناطة (جنوب إسبانيا)، مضيفة أنه تم رصد القارب من قبل النظام المندمج للمراقبة الخارجية الذي تم وضعه على طول سواحل الأندلس.

وحسب المصادر ذاتها فقد تم نقل هؤلاء الموقوفين نحو ميناء موتريل بغرناطة، حيث سيتم التكفل بهم من قبل متطوعين من الصليب الأحمر الإسباني، قبل تسليهم للشرطة الوطنية، مشيرة إلى أن أحد المهاجرين قد تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وينضاف هؤلاء المهاجرين الجدد إلى نحو 50 شخصا تم توقيفهم يوم الجمعة الماضي على متن قارب بالقرب من جزر ألبوران في البحر الأبيض المتوسط، حيث كان القارب يقل 47 رجلا وامرأة وقاصرين اثنين، كانوا يبحرون على بعد خمسة أميال من جزيرة البوران. وتم بموجب القانون المتعلق بالأجانب وضع المهاجرين الموقوفين في مراكز الإيواء المؤقت للأجانب في وضعية غير شرعية في انتظار ترحيلهم