أوقفت السلطات المغربية مواطنين مغربيين يوم الأربعاء 3 يونيو  بعد قيامهما بأعمال مخلة بالحياء بساحة صومعة حسان بالرباط"، على غرار ما فعلته ناشطتان من حركة "فيمن" بنفس المكان يوم الثلاثاء 2 يونيو.

وأكد بيان لوزارة الداخلية، توصل "بديل.أنفو"، بنسخة منه، أن الأمر يتعلق بكل من "ن-م" و"ب-ل"، مشيرا نفس البيان إلى أن هذا يندرج ضمن سلسلة من المناورات والإستفزازات والتحرشات تباشرها منظمات أجنبية تخرق بشكل متعمد القانونين المغربية".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أنه تم، يوم الأربعاء 3 يونيو، اتخاذ قرار جديد للترحيل في حق مواطنة اسبانية، كانت قد دخلت يوم الثلاثاء التراب الوطني لتبني أعمال غير مرخص بها في إطار "الهجوم الذي تباشره منظمات أجنبية تدعم انحراف الأخلاق"، مضيفة أن نفس المواطنة كان قد اتخذ في حقها قرار للترحيل في 22 ماي الماضي.