أوقفت السلطات الأمنية بمدينة إبني ملال، فرنسيتين من حركة "فيمن"، خلال إقدامهما على التعري أمام المحكمة الابتدائية بذات المدينة، زوال يوم الاثنين 11 أبريل الجاري، تزامنا مع محاكمة المثليين اللذين سبق اعتقالهما بعد اقتحام أشخاص للمنزل الذي كانا يتواجدان فيه.

وحسب ما نقله لـ"بديل.أنفو"، مصدر مطلع، "فإن الفتاتين اللتين تم توقيفهما ينتميان لحركة فمن فرنسا، وأنهما أوقفتا من طرف عناصر الأمن الذين كانوا متواجدين بمحيط المحكمة مباشرة بعد شروعهما في نزع ثيابهما، أمام المحكمة الإبتدائية حيت تجرى محاكمة المثليين المذكورين، للتضامن معهما"، مضيفا، " أنه تم نقلهما إلى أحد مخافر الشرطة ببني ملال، حيت يجري التحقيق معهما".

ورجح ذات المصدر "ترحيل الفتاتين بعد انتهاء التحقيق معهما"، مشيرا إلى أنه "قبل توقيفهما أحاط بهما عدد من ساكنة الحي، حيث اعتقل المثليين".

وتجدر الإشارة إلى أنه تجرى يوم الاثنين 11 أبريل الجاري، جلسة محاكمة المثليين المذكورين، وبعض الأشخاص الذين تم اعتقالهم بعد اقتحامهم شقة كان يتواجد فيها المثليين، وقاموا بتعنيفهم وتصوير شريط فيديو عن ذلك.


الصورة من الأرشيف