أعلنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، يوم الأربعاء فاتح يوليوز، أنها أوقفت شخصين، يبلغان من العمر 30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في الاعتداء بالضرب والجرح الذي تعرض له شاب بالشارع العام، مساء أول أمس الاثنين بفاس.

وأفاد بيان للإدارة العامة للأمن الوطني، أن التحريات التي باشرتها مصالح ولاية أمن فاس في موضوع هذا الاعتداء، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما رهن إشارة البحث، وذلك لتحديد خلفيات مشاركتهما في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأورد ذات البيان أن "البحث لا زال متواصلا في هذه القضية، تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة، وذلك لتوقيف باقي المتورطين في هذا الاعتداء".