بديل- عن طنجة 24

أحالت مصالح الشرطة القضائية بطنجة، اليوم الاثنين، حارس أمن خاص، على النيابة العامة، بعدما تم توقيفه في وقت سابق، على ذمة تقدم شابة بشكاية ضده تتهمه فيها باستدراجها واغتصابها تحت التهديد.

وتمكنت عناصر الدائرة الأمنية الثانية، يوم السبت الماضي، من توقيف الضنين بعد توصلها بشكاية من طرف فتاة تتهمه فيها باستدراجها إلى شقة خالية واغتصابها بالعنف، مما نتج عنه إصابات متفرقة في كافة أنحاء جسدها، بالإضافة إلى أضرار أخرى على المستوى النفسي جاءت نتيجة التعنيف والترهيب الذي تعرضت له من طرف الشخص الموقوف.

وحسب أقوال الضحية، التي تعمل كمصممة للديكور بمدينة طنجة، فإن الجاني قام بالإتصال بها وتدبير موعد معها لمرافقته إلى إحدى الشقق من أجل إلقاء النظر عليها، والإتفاق على تصميم ملائم له من أجل تحويله إلى مقر لشركة جديدة ينوي إفتتاحها، حيث وافقت الفتاة على الامر لكونه عاديا ويدخل في إطار عملها المعتاد.

وأضافت الضحية، أنه وفور وصولها إلى شقة الشخص الموقوف قام على الفور بإغلاقها بإحكام بغية إحتجازها، وإنقض عليها وإغتصبها بطريقة عنيفة، قبل أن يطلق سراحها في وقت لاحق.


وبعد إستماعها للطرفين، قامت عناصر الشرطة القضائية بإحالة الشخص الموقوف على أنظار النيابة العامة بمدينة طنجة، حيث سيتابع بتهم تتعلق بالإختطاف والإحتجاز تحت التهديد، وكذا الإغتصاب.