بديل ـ الرباط

أوقفت عناصر الدرك الملكي، يوم الثلاثاء 18 نونبر بمنطقة بباب برد بشفشاون، شخصا كان ينصب على مواطنين بالمنطقة بانتحاله لصفة حارس شخصي للأميرة "لالة مريم"، وادعائه الانتماء إلى الجهاز الأمني.

وأكدت مصادر مطلعة أنه تم توقيف المعني، بعد نصب كمين له من طرف مدير مؤسسة تعليمية باتفاق مع قائد سرية الدرك الملكي بالمدينة، بعد أن حاول الاحتيال على المدير الذي أخبره أنه حارس شخصي للأميرة "لالة مريم"، وأنه مبعوث من طرف المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية لإدماج تلاميذ المؤسسة ضمن أسلاك الدرك والشرطة والجيش.

وأضافت ذات المصادر أن تصرفات وتصريحات المتهم زرعت الشك في المدير الذي طلب منه رقم هاتفه للاتصال به عند الحاجة، فأخبر الدرك بالحادثة، ليتفق الأطراف على نصب كمين للإيقاع بالحارس المزيف، الذي تم إيقافه وإجراء تحقيق معه في ما يدعيه من انتحال صفة.

وكشفت التحقيقات أن المعني بالأمر كان يتحصل على أموال من بعض مزارعي الكيف البسطاء بالمنطقة، لأزيد من 12 سنة بعد أن أوهمهم أنه ينتمي إلى جهاز الأمن، وهددهم بفضح نشاطهم المحظور.