بديل ـ منعم توفيق

تمكنت فرقة الأبحاث الجنائية التابعة لولاية أمن تطوان و المعروفة ب"الفرقة 54"، ليلة السبت 15 نوفبر الجاري، من إيقاف شخص رفقة زوجته يروجان للمخدرات القوية (الكوكايين) بحي "حومة طنجاوة" بتطوان في حالة تلبس، كما تم إيقاف شخص آخر يعمل سائق سيارة أجرى ادعى أنه فقط مستهلك.

و بالعودة إلى خلفية العملية، انتقلت عناصر "الفرقة 54" إلى المكان سالف الذكر، وفرضت رقابة على تحركات المتهم.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الفرقة ومن أجل إيقاف المتهم متلبسا بترويج الكوكايين نصبت له كمينا، سيما أن المعلومات التي توصلت بها تفيد أنه حريص في تحركاته لتفادي سقوطه في يد العدالة، وأنه يعتمد على هاتفه المحمول لضرب موعد مع زبنائه. و بعد الانتقال إلى منزل الموقف، ضبطت عناصر الفرقة عن طريق الصدفة شخصا يعمل سائق سيارة أجرى و بحوزته نصف غرام من الكوكايين، ادعى انه اقتناها من زوجة الموقوف، ليتم مداهمة المنزل و إيقاف الزوجة، و بعد عملية تفتيش المنزل تم العثور على 3 غرامات كانت معدة للبيع بالإضافة إلى ملبغ مالي مهم، كما تم العثور على بقايا من مادة الكوكايين بالمرحاض، حيث و أثناء الاستنطاق الأولي لزوجة الموقوف أقرت أنها تخلصت من كميات مهمة بالمرحاض. ليتم إقتياد الجميع صوب ولاية الأمن لإتمام التحقيقات قبل تقديم أمام أنظار وكيل الملك بتطوان.

يذكر أن مصالح الأمن بمدينة مرتيل، تمكنت في نفس اليوم من إيقاف شخص آخر متلبسا بترويج المخدرات القوية كان مبحوث عنه وفق عدة مساطر محلية و وطنية و بحوزته 10 غرامات من الكوكايين.

و تعد هذه العملية الثالثة من نوعها هذا الأسبوع لـ"الفرقة 54"، و التي تعتبر من بين أولوياتها "اجتثاث" منابع المخدرات القوية بكل أصنافها بمدينة تطوان و الشريط الساحلي "تمودا باي" والمناطق السياحية، بحسب مصادر أمنية.  حيث قادت جهودها لإيقاف العديد من تجار المخدرات القوية بشتى أصنافها، و تفكيك شبكات وطنية و محلية تنشط في هدا المجال.