بديل ــ الرباط

أكدت مصادر محلية، أن عناصر الأمن أوقفت قائد المقاطعة 17 بدرب السلطان، المعزول بعد احتجاجه، وذلك عندما حاول لقاء الملك بعد التربص به.

وأضافت نفس المصادر، أن القائد الموقوف، لحق بموكب الملك الذي كان متجها نحو القصر الملكي بالدار البيضاء اليوم الأحد 4 دجنبر، مما استنفر الحراس و رجال الأمن، الذين اقتادوه نحو مركز شرطة بدرب السلطان.

وكانت وزارة الداخلية، قد عزلت قائد الملحقة الإدارية 17 بعمالة فداء مرس السلطان بالدار البيضاء، يوم السبت 27 دجنبر، بعد عرضه على المجلس التأديبي.

واحتج القائد المذكور خلال اعتصام له رفقة عدد من التجار و أعوان السلطة، في وقفة احتجاجية تم تنظيمها أمام مقر الملحقة الإدارية، احتجاجا على تنقيله من النفوذ الترابي لعمالة التي يعمل بها.

وذكرت عدة المصادر أن القرار الذي نزل كالصاعقة على القائد، جاء بعد نهاية تحقيق وزارة الداخلية في مجموعة من الشكايات التي رفعها مواطنون ضده، بالاضافة الى فيديوهات بثت على موقع "اليوتوب" يحكي فيها أصحابها كيف يبتزهم القائد بطلب الرشوة من أجل قضاء مصالحهم.