أوقفت مصالح الدرك الملكي بالناظور، مرفوقة بعناصر أمنية خاصة،  شخصا، من المرجح أن يكون من أنصار "الدولة الإسلامية" في الشام والعراق المعروفة اختصارا بـ«داعش»، على مستوى منطقة «تمسمان» بضواحي المدينة.

ووفقا لما أوردته يومية "الأخبار"، في عدد الجمعة 31 يوليوز، فالشخص الموقوف يشتغل أستاذا بإحدى الثانويات التابعة لنيابة الناظور، وواعظا دينيا بمجموعة من المساجد.

هذا وجاءت عملية الإيقاف هذه، بعدما تبين للمصالح الأمنية المختصة أن الأستاذ يحمل أفكارا متطرفة ومتشددة تمجد أعمال التنظيم المتطرف «داعش»، من خلال تتبع منشوراته على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك».

وفي السياق ذاته، وفور الانتهاء من عملية الاستماع إليه بخصوص المنسوب إليه، انتقلت بعض العناصر الأمنية إلى منزله قصد تفتيشه، حيث قامت بمصادرة وحجز مجموعة من الكتب والأشرطة الدينية.