علم "بديل.أنفو"، أن إدارة "المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين" بالجديدة، أوقفت أستاذين بذات المركز عن العمل، من بينهما عضو بالأمانة العامة للدائرة السياسية لـ"جماعة العدل والإحسان"، بتهمة "تحريض الأساتذة المتدربين".

وحسب مصدر الموقع فإن إدارة المركز المذكور أوقفت د.مصطفى الريق، وهو عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لـ"جماعة العدل والإحسان" والكاتب العام المحلي لـ"النقابة الوطنية للتعليم العالي" بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة، ود.أحمد بلاطي، عن التدريس بالمركز، متهمة إياهما بتحريض الأساتذة المتدربين على الاحتجاج ومقاطعة الدراسة".

وأضاف مصدر "بديل.أنفو"، " أن توقيف الأستاذين هو توقيفا مؤقتا مع وقف الأجرة في انتظار عرضهما على المجلس التأديبي".

وحسب ذات المتحدث، فإن "النقابة الوطنية للتعليم العالي" بـ"المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين" بالجديدة، تعقد اجتماعا مستعجلا للنظر في كيفية التعاطي مع هذا التوقيف".