علم "بديل" من مصدر مطلع من مدينة الحسيمة، أنه تم يوم الاثنين 31 أكتوبر الجاري توقيف كل من قائد المقاطعة الرابعة، بمدينة الحسيمة، وخليفة باشا ذات المدينة، ومسؤول ميناء ومندوب الصيد بالحسيمة، ومدير شركة النفايات بالمدينة، من أجل التحقيق معهم على خلفية مقتل المواطن محسن فكري بعد فرمه في آلية لجمع النفايات.

وبحسب ذات المصدر فإن المسؤولين المذكورين لا زالوا بمخفر الشرطة ولا يُعلم بعد ما إذا كان الأمن سيحيلهم على الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق أم سيتم الإستماع إليهم قبل إخلاء سبيلهم.

في ذات السياق لازالت المسيرات الغاضبة تجوب شوارع الحسيمة لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة باعتقال ومحاكمة كل المسؤولين على مقتل فكري، أو ما بات يعرف بـ"سمّاك الحسيمة".