بديل ــ الرباط

بعدما أكدت مصادر إعلامية، أن الحكومة المغربية تتجه نحو رفع الدعم على بعض المواد الأساسية، رد رئيس "جمعية الفتح لحماية المستهلك"، عبد القدر طرفاي، أن مسألة الرفع النهائي عن دعم غاز البوتان والسكر والدقيق، التي تنوي الحكومة القيام بها نهاية السنة، "غير مستبعدة".

وأوضح طرفاي، في تصريح خص به "بديل"، أنه "في ظل التوجه العام للحكومة والسائر في رفع الدعم عن مجموعة من القطاعات الاجتماعية، ورغبتها في زيادة الاستثمارات"، فمسألة رفع الدعم عن غاز البوتان والسكر والدقيق "متوقعة".

وأضاف رئيس جمعية الفتح لحماية المستهلك، أن "شعار التكلفة الاجتماعية الذي كانت ترفعه الحكومة، أصبح اليوم مجرد شعارات"، وأن الجمعية، "تندد بأي قرار يمس المستهلك".

وحاول الموقع، الاتصال بالوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالشؤون العامة والحكامة محمد الوفا، لاستقاء رأي الحكومة في الموضوع، لكن هاتفه كان مغلقا.

وذكرت بعض التقارير الإعلامية، أن حكومة بنكيران تستعد لإعلان رفع الدعم عن عاز البوتان والسكر والدقيق، في الوقت الذي تباع فيه هذه المواد حاليا بـ40 درهما لقنينة غاز بوتان، والتي تبلغ تكلفتها الحقيقية 140 درهما، والدولة تؤدي الفارق، في حين أنها تدعم الكيلوغرام الواحد من السكر بـ2.85 درهم، أما الدقيق فتقدم الدولة 50 درهما للكيس من فئة 50 كيلوغراما.