بديل- عن سكاي نيوز عربي

تشهد مدينة القدس منذ صباح الأربعاء توترا واشتباكات في بعض المناطق غداة الهجوم الذي نفذه فلسطينيان يوم الثلاثاء على كنيس في المدينة قتلا فيه 5 إسرائيليين قبل أن تقتلهما الشرطة الإسرائيلية.

وأفادت مراسلة "سكاي نيوز" أن مخيم شعفاط للنازحين الفلسطينيين في القدس شهد اشتباكات بين القوات الإسرائيلية وشبان فلسطينيين بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي منعت الدخول والخروج من المخيم.

وأضافت أن السلطات الإسرائيلية هدمت منزل عائلة الشلودي التي ينتمي إليها الشاب الذي دهس إسرائيليا منذ نحو أسبوع.

وقالت إن السلطات ماضية في تنفيذ الإجراءات والخطة الأمنية التي أقرها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد الهجوم، وإنها ستهدم منازل عائلة غسان وعدي أبو جمل اللذين نفذا الهجوم على الكنيس اليهودي.

وتوعد نتانياهو بالرد "بقبضة قوية" وألقى مسؤولية الهجوم على حركة حماس وعلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اتهمه بتحريض الفلسطينيين على العنف في المدينة.

وقال إن أعمال القتل إلى جانب سلسلة من الهجمات في الآونة الأخيرة جزء من "معركة على القدس".

من جانب آخر، دان الرئيس الأميركي باراك أوباما الهجوم، ودعا الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين إلى خفض التوتر والسعي للسلام.