بديل ـ الرباط

أكدت مصادر محلية لموقع "بديل" أن اللائحة التي أعلن عنها المركز الفلاحي بمدينة تنغير، والمتعلقة بالأشخاص المستفيدين من عملية تقليم أشجار التفاح، أججت الأوضاع وخلقت توترا بين الفلاحين ووزارة الفلاحة الجهة الوصية على القطاع، تقول المصادر.

ورجحت ذات المصادر أن تنتقل أجواء "التوتر" إلى مناطق أخرى بالإقليم، بعد إصرار المركز الفلاحي، التابع لوزارة الفلاحة على عدم تغيير اللائحة، في ظل اتهامات بضم اللائحة لأسماء غير مستفيدة، وكون عدد الأشجار المصرح بها يفوق بكثير عدد الأشجار الموجودة بمركز "امسمير"، تقول المصادر.

من جهة، أخرى طالب "المتضررون" بضرورة فتح تحقيق في الموضوع من طرف المصالح المركزية بوزارة الفلاحة، وهددوا بالإحتجاج بعاصمة المملكة ، على حد تعبير المصادر، التي أكدت أن المركز والإقليم يعيش توترا "شديدا" في الآونة الأخيرة.

هذا، ومدت مقاولة مكلف بتقليم أشجار التفاح، لائحة الأشجار المرشحة (للتقليم) إلى إدارة المركز الفلاحي بإقليم تنغير، الذي تبناه جملة وتفصيلا، مما أغضب الفلاحين والساكنة بالإقليم، خصوصا بمركز "امسمير"، على حد تعبير المصادر.