عبرت الشركة الفرنسية للبترول والمحروقات “توتال” عن رغبتها في عدم تجديد رخصة التنقيب عن النفط قبالة السواحل المطلة على الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقالت “توتال” إن عمليات التنقيب التي أجرتها على مدى أربع سنوات منذ 2011 بعد حصولها على أول رخصة، وتجديدها في 2014 لعام آخر، وستنتهي متم 2015، كانت مخيبة للآمال، مضيفة أن الأمر يفند مزاعم الجارة الشمالية إسبانيا بغنى السواحل الجنوبية للملكة بالبترول الخام.

وكانت شركة توتال الفرنسية قد جددت رخصتها للتنقيب عن النفط قبالة ساحل الصحراء المغربية، في سنة 2014 بعد أن كانت قد حصلت على الرخصة الأولى في عام 2011.