بديل ــ عمر بنعدي

تقدم النائب البرلماني محمد سالم البيهي، عن فريق "العدالة والتنمية" بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى وزير الداخلية، محمد حصاد، حول ظاهرة تهريب المواد النفطية المدعمة للأقاليم الصحراوية، و الذي جاء في سياق تداعيات فاجعة طانطان.

ووجه الدويهي سؤالا للإستفسار عن الإجراءات والتدابير التي سيتم اتخاذها لــ"الحد من ظاهرة تهريب المواد النفطية في سبيل الحد من الكوارث وخاصة حوادث السير المميتة وذلك في ظل تنامي هذه الظاهرة وتفنن ممتهنيها في أشكال وطرق جديدة للتهريب".

وأورد النائب البرلماني في مراسلته، "أنه بتزايد الطلب على المواد النفطية خصوصا الكازوال والبنزيل، تتزايد شبكات تهريب هذه المواد المدعمة من الصحراء، نحو الشمال خصوصا جهة كلميم وجهة سوس ماسة درعة، والتي أضحت قنابل موقوتة، كان ضحيتها فاجعة الحادثة الأخيرة التي اسفرت عن موت أزيد من 34 شخصا جلهم أطفال، كما تفوت على الدولة مداخيلا مهمة ".