بديل ــ متابعة

تلقى الفنانون المغاربة المشاركون في فيلم ،''ابن الرب'' تهديدات بالقتل، بعد دعوات "تكفير" للأسماء المغربية المشاركة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

"ابن الربّ"، الذي يصوّر حياة السيد المسيح منذ مولده إلى صلبه، انطلق في الصالات السينمائية العالمية منذ فبراير من العام الماضي، إلا أنّ الجدل بشأن مشاركة فنانين مسلمين، خصوصا المغاربة منهم وهم سعيد باي ورفيق بوبكر والمهدي الوزاني وسناء موزيان ولطيفة أحرار وعمر لطفي وفريد الركراكي، جاء بعد نشر مواقع إلكترونية مغربية رابط فيديو يعرض مشاهد للممثلين المغاربة ضمن أحداث الفيلم.

وقال الممثل المغربي سعيد باي، المشارك بالفيلم، في حديث لـ"العربي الجديد"، إنّه تلقّى، وعدداً من زملائه، تهديدات بالقتل "الأمر الذي يدعو للأسف"، بحسب قوله "ويدقّ ناقوس الخطر بشأن حرية الإبداع والمبدعين".،في حين قال رفيق بوبكر، الذي قال في تصريح لنفس الموقع "إنّ مشاركته في ابن الربّ مسألة تتعلّق بالجانب المادي من ألفها إلى يائها لا عن قناعة فكرية أو عقائدية بالنظر إلى الظروف المزرية للسوق الفنية بالمغرب".

يذكر أن فيلم "ابن الرب" لاقى رفضاً واسعاً في بلدان أخرى كمصر، حيث أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى بتحريم تجسيد شخصيات الأنبياء والرسل "احتراماً وتوقيراً لمكانتهم في النفوس"، بحسب بيان صادر عن الأزهر. على اعتبار أنّ "الأعمال الفنية التي تتناول الأنبياء والرسل "تتنافى مع مقاماتهم".