بديل ـ فرانس24

ارتكب المقاتلون الذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال العراق "مجزرة" جديدة في قرية كوجو ذات الغالبية الإيزيدية وأعدموا العشرات من سكانها، بحسب ما أفاد به مسؤولون وشهود عيان.

 

وقال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي السابق "ارتكبوا مجزرة ضد الناس". وأضاف نقلا عن معلومات استخباراتية من المنطقة أن "حوالى ثمانين منهم قتلوا". وذكر مسؤول كردي في محافظة دهوك الحصيلة نفسها، فيما أكد شهود عيان أنهم رأوا "عددا كبيرا من الجثث في القرية".