بديل ـ وكالات

أعدم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الأيام الماضية أكثر من مئتي شخص من عشيرة "البونمر" السنية التي حملت السلاح ضده في محافظة الأنبار في غرب العراق، بحسب ما أفادت مصادر أمنية ومحلية اليوم الأحد.

وقال مسؤول في الطوارىء في ناحية البغدادي في الأنبار العقيد شعبان العبيدي لوكالة الأنباء الفرنسية إن "عدد الضحايا من عشيرة البونمر بلغ أكثر من مئتي شخص"، مشيرا إلى أن هؤلاء قتلوا على يد التنظيم.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي إن "المعلومات المؤكدة لدينا أنه تم قتل 258 شخصا بينهم نساء وأطفال"، مشيرا إلى أن هؤلاء "جميعهم من عشيرة البونمر وقتلوا خلال الأيام الثلاثة الماضية".

وأضاف "المشكلة الآن هي استهداف كل من يحمل لقب "نمراوي" في إشارة لعشيرة "البونمر" في بطاقته الشخصية سواء كان امرأة أو طفل أو من عناصر الشرطة أو الصحوات".

وأفاد الشيخ نعيم الكعود، أحد زعماء العشيرة، "مقتل 381 فردا بالرصاص جميعهم من أبناء عشيرة البونمر في هجمات متفرقة وقعت خلال الفترة بين 24 تشرين الأول/أكتوبر حتى اليوم (الأحد)".

وكانت مصادر أمنية ومحلية أفادت منتصف الأسبوع عن العثور على جثث أكثر من 40 فردا من العشيرة، بعدما قتلوا على يد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".