أكد مصدر في محافظة نينوى العراقية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بات يركز اهتمامه على تحصين حدود مدينة الموصل ببناء خندق ونصب جدار إسمنتي، مشيرا إلى أن التنظيم أسرع في إكمال تشييده وأطلق عليه اسم "سور الخلافة".

وقال ضابط في قيادة عمليات الأنبار، لـوكالة (باسنيوز) الكردية بثته اليوم الأحد (الثالث من مايو/ أيار 2015)، إن "تنظيم داعش يواصل استراتيجية حصار المدن الرئيسية عبر السيطرة على الطرق الرابطة بينها"، مشيراً إلى أن "الطرق الرابطة بين الرمادي وناحية البغدادي وقضاء حديثة غالباً ما تكون محفوفة بالمخاطر".

وأضاف أن "التنظيم يشن منذ أول من أمس الجمعة حملة اعتقالات في شوارع مدينة الموصل طالت عناصر يشك بأنها نفذت حملة اغتيالات ضد عناصر داعش". وأشار الضابط إلى أن التنظيم أجرى سلسلة من التغييرات الإدارية للأمراء العسكريين والقضاة الشرعيين والمقاتلين من مجموعات النخبة بين الرقة والموصل خلال الأسبوع الماضي.