بديل - ميدي1

نشرت مواقع تابعة لتنظيم "داعش" السبت تسجيلا مصورا لأحد عناصر التنظيم يؤكد فيه إعدام رهينة ياباني، ويهدد فيه بإعدام الرهينة الآخر إذا لم تتحقق مطالبهما.

وطالب التنظيم في الفيديو بإطلاق سراح "الجهادية" المعتقلة في الأردن ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الرهينة الثاني.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدث باسم حكومة اليابان قوله ان اعدام الرهيبة الياباني شائن وغير مقبول .

وكان وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا صرح الجمعة أن تنظيم داعش الإرهابي لم يتواصل بعد مع حكومته على الرغم من انقضاء الموعد النهائي المفترض لإعدام الرهينتين اليابانيتين.

وتعتقد الحكومة اليابانية حسب مصادر اعلامية رسمية أن الموعد النهائي كان بحلول الساعة الثانية والدقيقة الخمسين من بعد ظهر الجمعة بتوقيت اليابان.

وأخبر سوغا الصحفيين أن الأمور لا تزال متوترة، ولكن الحكومة لا تزال تبذل قصارى جهودها لضمان الإفراج عن الأسيرين كينجى جوتو وهارونا يوكاوا عبر جميع القنوات المتاحة

وقام مسلحو داعش بتحميل فيديو الثلاثاء الماضي مباشرة إلى رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبي يقول انه سيتم اعدام

الرهينتين ما لم تدفع فدية تبلغ قيمتها نحو 200 مليون دولار امريكي وهي نفس القدر الذي تعهد آبي يوم السبت الماضي في القاهرة بتقديمه لمساعدة المنطقة على مكافحة التهديدات التي يشكلها داعش